تفاصيل الخبر


آخر الأخبار

10 فبراير,2016

"التعاونية" تبدأ حملة "ثقة" لرفع الوعي تجاه تأمين المركبات


حملة ثقةأطلقت شركة التعاونية للتأمين، الرائدة في برامج تأمين المركبات للأفراد، حملة "ثقة" التي تستهدف زيادة الوعي حول منتجاتها في قطاع تأمين المركبات بالمملكة. تأتي الحملة التزاماً من الشركة نحو عملائها بتقديم خدمات تأمينية متميزة من خلال منتجات "التأمين الشامل، وسند ، وسند بلس" والتي تعد من العوامل الأساسية لاختيار العملاء لهذه المنتجات ودورها في حمايتهم من الخسائر الناتجة عن الحوادث التي تتعرض لها المركبات المؤمن عليها بما فيها المسؤوليات تجاه الطرف الثالث.

وحول أهمية الحملة، أوضح نائب الرئيس التنفيذي لتأمين المركبات الأستاذ فواز عبدالرحمن الحجي "أن التعاونية أخذت على عاتقها العناية بجودة الخدمات التي تقدمها لعملائها، انطلاقا من إدراكنا لأهمية رفع مستوى وعي الأفراد بالتأمين ودوره في حمايتهم من المخاطر والأعباء المالية، مشيراً إلى أن التعاونية تمتلك الكثير من المقومات التي تميزها في مجال تأمين المركبات حيث يتم توفير هذه المنتجات للعملاء من خلال 114 مكتب مبيعات موزعة في أنحاء المملكة وكذلك عبر موقعها الإلكتروني المتطور، كما تمتلك التعاونية 12 مركز ومكتب تعويضات لاستقبال المطالبات وتسويتها في مختلف مناطق المملكة، فضلاً عن توفير شبكة واسعة من الوكلاء ومراكز الإصلاح المعتمدة.

السيد فواز الحجي نائب الرئيس لتأمين السياراتوأضاف الحجي أن الشركة طورت خدماتها للعملاء المتضررين من حوادث الطرق حيث نجحت في اختصار مدة إصدار تعميد إصلاح مركبات عملاء الشامل إلى 48 ساعة فقط بعد استلام المطالبة مكتملة فضلاً عن اختصار مدة التسوية الكاملة للمطالبات إلى 5 أيام عمل. وفي هذا الإطار التزمت التعاونية بسداد تعويضات عن حوادث المركبات خلال السنوات الثلاث الأخيرة بلغت قيمتها 2,488 مليون ريال مما ساهم في دعم ثقة العملاء في التعاونية كشركة تفي بالتزاماتها تجاههم.

وأشار الحجي إلى أن حملة "ثقة" التي تستمر طوال شهر فبراير الجاري، تتضمن توجيه رسائل توعوية عبر وسائل الاعلام المختلفة، وقنوات التواصل الإجتماعي تركز على دعم مفهوم الثقة في منتجات التعاونية لمواجهة مخاطر حوادث المركبات التي تعد الأكثر تهديداً لحياة أفراد المجتمع السعودي، حيث تشير الإحصاءات الصادرة عن الإدارة العامة للمرور إلى أن المملكة شهدت خلال عام 1435هـ أكثر من 478 ألف حادث مروري نتج عنها 35,843 مصاب و7,486 حالة وفاة.

وقال الحجي: "قد تبدو جميع برامج تأمين السيارات متشابهة في تغطياتها، لكن برامج تأمين المركبات من التعاونية تضم العديد من المنافع التي تميزها عن برامج التأمين الأخرى سواء في نوعية التغطيات أو مستوياتها أو حدودها التأمينية منها على سبيل المثال تغطية الأخطار الطبيعية ضمن التغطية الأساسية لبرنامج الشامل والتغطية الإضافية لبرنامج سند فضلاً عن توفير برنامج سند بلس الذي يجمع بين مزايا الشامل وسند بتكلفة مناسبة. وتوفر برامجنا أيضاً عدداً من خدمات القيم المضافة منها تقديم المساعدة المجانية على الطرق في الحالات الطارئة لعملاء التأمين الشامل.

Top