تفاصيل الخبر


آخر الأخبار

24 أكتوبر,2016

"التعاونية" تستحوذ على التأمين الطبي لقطاع الاتصالات


Mr. Abdulaziz Alboug Tawuniya SVPنجحت "التعاونية" للتأمين، الشركة الرائدة في قطاع التأمين السعودي، في الاستحواذ على عقود التأمين الطبي لقطاع الاتصالات في المملكة العربية السعودية بعد أن قامت مؤخراً بتجديد عقد التأمين الطبي لشركة الاتصالات السعودية والذي يعد من أكبر عقود التأمين الطبي في المملكة.

وتوفر التعاونية حالياً برامج التأمين الطبي لقطاع الاتصالات الذي يضم "هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات"، و"شركة الاتصالات السعودية" والشركات التابعة لها، و"شركة موبايلي" و"شركة زين"، و"شركة اتحاد عذيب للاتصالات ""GO، حيث تقدم لمنسوبيهم وأفراد أسرهم الرعاية الصحية من خلال أكبر شبكة معتمدة لمقدمي الخدمات الطبية في المملكة والتي تتضمن أكثر من 2000 مقدم خدمة.

وقد صرح نائب الرئيس الأول للمبيعات والتسويق بالتعاونية عبدالعزيز بن حسن البوق، أن "استحواذ "التعاونية" على عقود التأمين الطبي لقطاع الاتصالات السعودية يعكس ثقة هذا القطاع الحيوي في قدرات الشركة باعتبارها أكبر شركة تأمين سعودية، ولديها خبرة واسعة في إدارة محافظ التأمين في المملكة تمتد لثلاثين عاماً، فضلاً عن الكثير من المنافع والخدمات الأساسية لتلك البرامج وخدمات القيم المضافة التي توفرها التعاونية لعملائها".

وأضاف البوق إن قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات يعد من القطاعات الأساسية التي تلعب دوراً هاماً في الاقتصاد الوطني، من حيث اسهامه في الناتج المحلي ومن خلال الخدمات التي يقدمها لكافة شرائح المجتمع فضلاً عن اسهاماته في التوظيف المباشر.

وأكد البوق على أن "عقود التأمين الطبي مع شركات الاتصالات السعودية تعد جزءاَ هاماً من خطة "التعاونية" في استقطاب وتجديد عقود كبيرة تساهم في تعزيز المحفظة التأمينية للشركة بشكل عام وقطاع التأمين الطبي بشكل خاص، مشيراً إلى أن "التعاونية" نجحت خلال العام الحالي في رفع معدلات الاستحواذ على العقود الجديدة من كبار الشركات والهيئات الحكومية.

وأكد البوق أن "التعاونية" تولي اهتماماً كبيراً بالخدمات التي تقدمها للعملاء في إطار استراتيجية "التمحور حول العميل" التي تنفذها حالياً للارتقاء بالمعايير القياسية لخدماتها، وتعزيز ثقة عملائها من خلال ابتكار المنتجات والخدمات التي تلبي متطلباتهم.

Top