تفاصيل الخبر


آخر الأخبار

25 أكتوبر,2015

التعاونية تشارك في التوعية بسرطان الثدي


نظمت شركة التعاونية للتأمين في مركزها الرئيسي بمدينة الرياض فعالية بعنوان "الوقاية في الكشف المبكر" لتوعية الموظفات بمرض سرطان الثدي، وذلك ضمن الفعاليات التي تشهدها المملكة العربية السعودية بمناسبة الشهر العالمي لسرطان الثدي الذي يوافق شهر أكتوبر الجاري. وقد شهدت الفعالية إقبالاً كبيراً من الموظفات الذين أعربن عن تقديرهن لهذه المبادرة ودورها في التوعية بهذا المرض.

من جهته، صرح مدير عام التسويق بالتعاونية ماجد بن أحمد البهيتي أن الفعالية التي نظمتها التعاونية بالتنسيق مع مركز عبداللطيف للكشف المبكر، تأتي في إطار أنشطة التعاونية للمسؤولية الاجتماعية، وتهدف إلى نشر التوعية والتثقيف بأهمية الكشف المبكر في الوقاية من مرض سرطان الثدي.

العيادة المتنقلة لفحص سرطان الثديوأضاف البهيتي أن الفعالية تضمنت توفير مركز فحص ماموجرام متنقل، يقوم من خلاله فريق طبي متخصص باستخدام أجهزة متطورة لإجراء فحص سريري للمشاركات للتأكد من سلامتهمن. كما تم تنظيم ورشة عمل قدمت من خلالها الدكتورة مها باوزير محاضرة عن سرطان الثدي والمفاهيم الخاطئة وأخرى عن تطبيق الفحص الذاتي، كما قدمت الأستاذة مها المطيري شرحاً لتجربة مع متعافية من سرطان الثدي.

وأوضح البهيتي أن التعاونية أضاءت مركزها الرئيسي في حي الربيع بمدينة الرياض باللون الوردي الذي يرمز إلى مكافحة سرطان الثدي وذلك تأكيداً لاهتمامها بالمشاركة في فعاليات شهر سرطان الثدي، كما نفذت الشركة حملة منظمة لتوعية العملاء أيضاً بهذا المرض سواء من خلال رسائل نصية قصيرة، أو نشرات ونصائح طبية تتضمن التعريف بالمرض، وأعراضه وأهمية الكشف المبكر في علاجه.

وقد أعرب البهيتي عن تقديره للدعم الكامل الذي قدمه مركز عبداللطيف للكشف المبكر لهذه الفعالية وتوفيره فريق طبي متخصص والوسائل والنشرات التي ساهمت بشكل كبير في جذب المشاركات ونجاح الفعالية في تحقيق أهدافها.

Top