تفاصيل التدوينة

6 مبادئ أساسية للتأمين

بواسطة | ربيع الثاني 16, 1439 | Jan 03, 2018
6 مبادئ أساسية للتأمين

إذا قررت شراء وثيقة لتأمين سيارتك أو للتأمين على المسكن أو وثيقة التأمين الصحي لعائلتك فلابد من الدخول في عقد تأميني مع الشركة التي تشتري منها. هذا العقد كما أشرنا في مقال سابق يحدد العلاقة بين طرفي التعاقد والشروط والأحكام. لكن التأمين بصفة عامة يرتكز على 6 مبادئ أساسية هي التي تحدد جوهر العلاقة التأمينية وتنظم مسؤوليات والتزامات الطرفين وتوفر الضمانات اللازمة لنجاح العلاقة التعاقدية وحصول كل طرف على حقوقه دون غبن أو جور. وتتمثل المبادئ الأساسية لعقد التأمين فيما يلي:

1- مبدأ منتهى حسن النية
يكرس هذا المبدأ الشفافية بين العميل وشركة التأمين بحيث يفصح العميل في طلب التأمين عن كافة المعلومات الجوهرية المرتبطة بموضوع التأمين (سيارة- مسكن- حالة صحية)، والتي قد تؤثر على قرار شركة التأمين في قبول الطلب أو رفضه أو وضع شروط أو أسعار خاصة. في المقابل توضح شركة التأمين للعميل كافة التفاصيل التي تتعلق بالتغطية التأمينية والاستثناءات والشروط والأحكام التي تؤثر على حق العميل في الحصول على التعويض.

2- المصلحة التأمينية
يشترط هذا المبدأ وجود مصلحة لدى العميل في إجراء التأمين، وإذا انتفت المصلحة التأمينية يصبح عقد التأمين باطلاً. و تتحدد المصلحة التأمينية بعدد من العلاقات القانونية منها على سبيل المثال الملكية، والأمانة، والإيجار، والمسؤولية. فمثلاً الأب له مصلحة في إبرام عقد تأمين صحي على أفراد أسرته، وصاحب العمل له مصلحة في التأمين على موظفيه، وأنت لديك مصلحة في التأمين على البيت الذي تستأجره للسكن. ومالك السيارة له مصلحة في التأمين على سيارته وكذلك السائق، والبنك الذي يمول شراء السيارة وشركة التأجير التي تقوم بتأجير سياراتها. 

3- التعويض
هو أحد الأسباب الرئيسية للدخول في عقد التأمين. ويهدف هذا المبدأ إلى تعويض المؤمن له عن الخسارة التي يتعرض لها في حال وقوع الخطر المؤمن ضده، وإعادته إلى الوضع نفسه الذي كان عليه قبل وقوع الخسارة وليس وقت إبرام عقد التأمين. فإذا تضررت سيارة من حادث سير تقوم شركة التأمين بإصلاح هذه الأضرار وإعادة السيارة إلى ما كانت عليه قبل الحادث، أما إذا تلفت السيارة بالكامل، فإن شركة التأمين تدفع القيمة السوقية للسيارة وقت وقوع الحادث.

4- مبدأ الحلول
في المثال السابق، إذا كان حادث السير الذي تسبب في تلف السيارة المؤمن عليها نتج عن خطأ من سائق سيارة أخرى، فإن شركة التأمين تدفع التعويض للمؤمن له، ثم تحل محله في مطالبة المتسبب في الحادث بقيمة التعويض الذي قامت بسداده، وبذلك لا يكسب المؤمن له تعويضين (من شركة التأمين ومن المتسبب في الحادث)، وفي الوقت نفسه لا يترك المتسبب في الحادث بدون تحمل مسؤولياته المالية.

5- المشاركة
إذا قام عميل بشراء أكثر من وثيقة من عدة شركات تأمين لتغطية نفس المصلحة (سيارة- بضائع- موظفين- ممتلكات)، فإن كل شركات التأمين المصدرة للوثائق تتشارك في سداد قيمة التعويض المدفوع في حال تلف الممتلكات المغطاة بنسبة تتلائم مع قيمة التغطية المحددة بموجب هذه الوثائق التأمينية .  فمثلاً يمكن للمالك وصاحب المستودع التأمين على البضاعة المخزنة.

6- السبب المباشر
إذا وقعت الخسارة نتيجة سلسلة من الأسباب أو الأخطار المرتبطة ففي هذه الحالة يتم تطبيق مبدأ السبب المباشرة لتحديد سبب الخسارة، فإذا كان مغطى بالتأمين يتم صرف التعويض وإذا كان مستنثى فلا يتم تعويض المؤمن له. فعلى سبيل المثال تلف الأطعمة بسبب المياه التي دخلت إليها عند إطفاء حريق شب في أحد المحلات التجارية. فالسبب المباشر للخسارة هو الحريق لذلك فإن الخسارة يتم التعويض عنها إذا كان المحل التجاري مغطى بوثيقة التأمين ضد الحريق.

حول المؤلف

إدارة التواصل المؤسسي بالتعاونية

هي إدارة تابعة لقطاع التسويق بشركة التعاونية للتأمين، ومسؤولة عن إعداد المحتوي التسويقي والإعلامي، ونشره عبر وسائل الاتصال المختلفة وحسابات التعاونية على وسائل التواصل الاجتماعي والنوافذ الرقمية التابعة للشركة داخلياً وخارجياً.

اترك تعليقا

Top