تفاصيل التدوينة

ميزانية تاريخية لمواصلة التنمية

بواسطة | ربيع الثاني 10, 1439 | Dec 28, 2017
ميزانية تاريخية لمواصلة التنمية

نجحت المملكة العربية السعودية في الخروج من قبضة البترول وتحدت هبوط أسعاره بإعلان ميزانية 2018 كأكبر ميزانية في تاريخها بعد أن استخدمت المملكة خياراتها البديلة لزيادة إيراداتها وتنويع مصادر دخلها.
ففي يوم الثلاثاء الموافق 19 ديسمبر 2017 صدر المرسوم الملكي بشأن الميزانية العامة للدولة للسنة المالية 1439هـ/1440هـ (2018م)، حيث تقدر الإيرادات بمبلغ 783 مليار ريال و تقدر المصروفات بمبلغ 978 مليار ريال في حيت يقدر العجز بمبلغ 195 مليار ريال. كما تم اعتماد ميزانيات المؤسسات العامة ذات الميزانيات الملحقة بالميزانية العامة للدولة للسنة المالية نفسها بمصروفات تقدر بمبلغ 112.7 مليار ريال وإيرادات تقدر بمبلغ 12.3 مليار ريال بالإضافة إلى اعتماد ميزانيات الأمانات والبلديات.

الملك: أكبر ميزانية إنفاق في تاريخ المملكة
وفي جلسة مجلس الوزراء لإعلان الميزانية، أعلن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز أن ميزانية المملكة للعام المالي 1439هـ/1440هـ هي أكبر ميزانية إنفاق في تاريخ المملكة بأسعار نفط متدنية مقارنة بالسنوات السابقة، لتواصل المملكة مسيرة التنمية والتطوير نحو تحقيق رؤية 2030 بزيادة حجم الاقتصاد الوطني واستمرار نموه من خلال تنويع القاعدة الاقتصادية ومصادر الدخل وتمكين القطاع الخاص من القيام بدور أكبر مع المحافظة على كفاءة الإنفاق والقدرة على التكيف مع التطورات وتجاوز التحديات بهدف تحقيق معدلات نمو اقتصادي مناسبة وتخفيف العبء عن المواطنين.

ولي العهد: الاستقرار المالي الاقتصادي
وتعليقاً على هذه الميزانية قال صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد: إن الإعلان عن أكبر برنامج للإنفاق الحكومي في تاريخ المملكة يعتبر دليلاً راسخاً على نجاح جهودنا في مجال تحسين إدارة المالية العامة، وأن ميزانية عام 2018 التوسعية تضمنت مجموعة شاملة من المبادرات التنموية الجديدة بهدف تحقيق الاستقرار المالي الاقتصادي. وتسعى الحكومة لتسحين مستوى المعيشة لدى المواطنين.

مؤشرات إيجابية في الميزانية
هذا وقد أظهرت بيانات الميزانية عدة مؤشرات إيجابية أبرزها خفض العجز في ميزانية العام المالي الحالي بنسبة تجاوزت 25% مقارنة بالعام الماضي رغم ارتفاع الإنفاق، مع استهداف خفض العحز في ميزانية العام القادم ليكون أقل من 8% من الناتج المحلي الإجمالي رغم الحجم الكبير والتوسعي في الميزانية. ومن المؤشرات الإيجابية أيضاً نجاح المملكة في تقليص الاعتماد على النفط ليصل إلى نسبة 50% تقريباً إضافة إلى استمرار الحكومة في الإنفاق الرأسمالي وزيادته بنسبة 23% ونتيجة لذلك قررت الحكومة استثمار هذه النجاحات والتوسع في التنمية وتعديل برنامج التوزان المالي لتكون سنة التوازن 2023. ميزانية المملكة في أرقام
وتتميز هذه الميزانية بأنها تتيح الفرصة لمواصلة الصرف على القطاعات التنموية المختلفة في جميع مناطق المملكة وبمعدلات مرتفعة، كما تحتوي على مخصصات للإسكان وإنفاق كبير من الصناديق الحكومية سيسهم بإذن الله في دفع عجلة الاقتصاد إلى الأمام وتوفير المزيد من فرص العمل للمواطنين.

وزير المالية: 2.7% معدل نمو الناتج المحلي

وفي هذا الإطار قال وزير المالية السعودي محمد بن عبدالله الجدعان: نتوقع أن يبلغ معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي عام 2018 بنسبة 2.7% حيث سيتم تنفيذ عدد من التدابير الهادفة إلى تنشيط أداء الاقتصاد منها تنفيذ حزم لتحفيز الاستثمار، والاستمرار في سداد أي التزامات مالية وتخصيص مبالغ مالية أكبر من السابق لعدد من القطاعات التي تمس المواطنين منها الإسكان والتعليم والصحة، مع مواصلة جهود تشجيع وتيسير إجراءات الاستثمار وتحسين مستوى الخدمات الحكومية وتنفيذ مشروعات في قطاعات التشييد والبناء والسياحة والثقافة والترفيه.

المالك: الميزانية تحسم الجدل بين المحبطين
وتعليقاً على هذه الميزانية قال رئيس تحرير جريدة الجزيرة خالد المالك  إن الميزانية الجديدة بأرقامها الضخمة غير المتوقعة هي من يجيب عن عدد من التساؤلات التي كانت مثار جدل بين الناس بما في ذلك بعض المحبطين الذين أصابهم الرعب والخوف بمجرد انخفاض أسعار النفط إلى النصف وتراجع حجم الإنتاج واستمرار زيادة الاستهلاك المحلي منه وحاجة البلاد إلى ضخ مبالغ كبيرة لاستكمال احتياجاتها ومتطلباتها في التعليم والصحة والخدمات البلدية وغيرها.

ولمعرفة المزيد عن الميزانية العامة للمملكة والتقارير المالية، يرجى زيارة موقع وزارة المالية

حول المؤلف

إدارة التواصل المؤسسي بالتعاونية

هي إدارة تابعة لقطاع التسويق بشركة التعاونية للتأمين، ومسؤولة عن إعداد المحتوي التسويقي والإعلامي، ونشره عبر وسائل الاتصال المختلفة وحسابات التعاونية على وسائل التواصل الاجتماعي والنوافذ الرقمية التابعة للشركة داخلياً وخارجياً.

اترك تعليقا

Top